،
الجمعة, 02 فبراير 2018 11:12 مساءً 0 596 0
المتحدث الآلي المعتمد على الذكاء الاصطناعي: ضرورة يجب توافرها لخدمة العملاء
المتحدث الآلي المعتمد على الذكاء الاصطناعي: ضرورة يجب توافرها لخدمة العملاء

 بقلم محمد وائل رضوان - مدير الحوسبة السحابية بشركة آي بي إم  مصر

عندما ظهر المتحدث الآلي المعتمد علي الذكاء الاصطناعي لأول مرة كان بسيط، في الغالب كانت مجرد نوافذ جانبية في متصفح الويب يمكن أن ترسل من خلالها رسائل محدودة مباشرة فقط مثل "مرحباً، كيف حالك؟"

حالياً، في ظل تطور الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الحوسبة السحابية، لم يعد المتحدث الآلي مجرد أداة للتحية، ولكن أصبحت عنصراً رئيسياً لخدمة العملاء للشركات في جميع الصناعات. حيث يمكن أن يتم من خلال المتحدث الآلي أوروابط الدردشة مساعدة العملاء في مهام التسوق عبر الانترنت وطلب البيتزا. لقد جعلت خدمة العملاء أكثر بساطة وأكثر كفاءة. ففي حالة التطبيقات التي تكون في واجهة العملاء، فإن المستخدمين يميلون لاستخدام هذه التقنيات أكثر وأكثر في كثير من الأحيان. ووفقاً لشركة جارتنر، خلال عام 2018، 30% من تفاعلاتنا مع التكنولوجيات الجديدة ستكون من خلال "المحادثات" مع الآلات الذكية. والعديد من الشركات الرائدة في العالم تستخدم منصات الذكاء الاصطناعي لتطوير المتحدث الآلي لمساعدة العملاء من خلال مجموعة واسعة من المهام، على مستوى أعلى من التفاهم والذكاء من أي وقت مضى. ويمكن للعملاء رؤية المتحدث الآلي على الانترنت على اعتبار أنها تكنولوجيا تقتصر على المحادثات الأساسية. ولكن في الواقع، تم تطوير روابط الدردشة مبنية معتمدة على الذكاء الاصطناعي والعديد من التقنيات الكامنة المختلفة. وهذا يعني أن روابط الدردشة يمكنها أن تقوم بمهام مثل التفاهم والتعامل بلغة مماثلة للغة الطبيعية، بما في ذلك نبرة المستخدم ومشاعره، وتحلي

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة