،
الأثنين, 08 نوفمبر 2021 10:40 مساءً 0 86 0
مراكز البيانات العملاقة توفر آلاف الفرص الواعدة للشباب المصري عالمياً
مراكز البيانات العملاقة توفر آلاف الفرص الواعدة للشباب المصري عالمياً

أكد خبراء التكنولوجيا في جلسة "ثورة مراكز البيانات العملاق" خلال فعاليات معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دورته الخامسة والعشرين والمنعقدة بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات في الفترة من ٧ إلى ١٠ نوفمبر ٢٠٢١؛ على أهمية هذا القطاع في ظل تطور التقنيات الحديثة مثل تحليل البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي وغيرها؛ والتي توفر فرص عظيمة للنمو وتوفير فرص العمل.

من جهته قال يسري البدري؛ مدير حلول تكنولوجيا المعلومات بشركة Huawei Enterprise  شمال أفريقيا؛ إن الاعتماد على مراكز البيانات أصبح أحد الأمور الضرورية في أي مجتمع وأبسط مثال على ذلك هو أن كل المستخدمين حاليا يستخدمون الهواتف الذكية التي تعتمد على أنظمة تشغيل تستخدم مراكز البيانات سواء أندرويد أو الأنظمة الأخرى.
 
وأشار البدري إلى أن وظائف البيانات الضخمة big data  والذكاء الاصطناعي أصبحت موجودة ومطلوبة بشكل كبير في كل قطاعات الأعمال.

وفي السوق المصري يوجد توجه من جانب الدولة ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في هذا الاتجاه،
متوجها بالنصيحة للشباب الموجود داخل القاعة قائلا : "استثمر في نفسك في هذه المجالات لأن التوظيف في هذا المجال أصبح مطلوبا بشكل كبير في كل القطاعات ده وقت الشباب أن يتعلم مجالات تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي التي أصبحت مطلوبة في سوق العمل المتخصص".

وأشار البدري إلى ما حدث في الصين والهند من تطورات بشكل كبير في هذا المجال؛ حيث تم ضخ استثمارات كبيرة في هذا المجال وبالتالي أصبحت متطورة بدرجة كبيرة عالميا.

من ناحيته قال أحمد الحبشي؛ مدير قنوات البيع بشركة Net App ؛ إن مجال مراكز البيانات ساهم بشكل كبير في ظهور أنماط جديدة من الأعمال؛ والوظائف وعلى سبيل المثال منصة نتفيلكس التي بدأت بإمكانيات وتقنيات بسيطة وانتهت بالاعتماد بشكل كبير على الكلاود ومراكز البيانات حتى حققت النمو الموجود حاليا؛ وهناك نماذج أخرى عديدة مثل توشيبا وسامسونج.

ومن جهته قال الدكتور ناجي أنيس؛ نائب الرئيس للاستراتيجيات والتخطيط، في مجموعة بنية؛ إلى أن مصر سيكون لديها "هيبر كلاود" أو مراكز بيانات ضخمة لتخزين البيانات في المستقبل ولكن في الوقت الحالي يتم الاعتماد على شركات موجودة في السوق.

وأضاف أن الأمن السيبراني؛ هو مسؤولية مشتركة بين الجهات القائمة بأعمال مراكز البيانات والشركات صاحبة السيرفرات مثل جوجل وغيرها؛ وأن التقدم في تطورات مراكز البيانات ساهم كثيرا في توفير الكهرباء ومصادر الطاقة في أعمال مراكز البيانات مما ساهم في تقليل التكلفة التي يتحملها العملاء.

وأوضح أن مجال الذكاء الاصطناعي يحتاج مراكز البيانات العملاقة ويعتمد عليها بصور كبيرة وأن مجال الذكاء الاصطناعي يحتاج إلى مضاعفة حجم الأعمال ٢٠ أو ٣٠ مرة.

ودعا تاسوس بيباس؛ مدير المبيعات بشركة  vertiv؛ جميع الشباب الحاضرين في الجلسة من كليات الحاسبات وتخصصات أخرى للدخول في هذه الصناعة؛ مشيرا إلى أن العمل في مجال مراكز البيانات لا يحتاج إلى الحصول على جواز سفر فالعمل يمكن أن يتم من أي مكان في العالم وليس مهم أن تكون متواجدا في مكان العمل بخلاف وظائف أخرى تحتاج وجودك الفعلي ولذلك تستطيع العمل في شركات عملاقة وأنت داخل مصر.
 
وقال محمد مبارك ؛ إن مصر جاذبة للاستثمار في مجال مراكز البيانات؛ ومتوقعا بعد المناقشات المستمرة في هذا المجال أن يشهد تغيرات كبيرة ليس في مصر فقط بل في كل المنطقة المحيطة مع وجود تشريعات منظمة بشكل واضح لهذه الاستثمارات في أي بلد تستخدم هذه التقنيات.

وأشار مبارك إلى أن هذه الأعمال في السابق كانت تستغرق شهور أو سنين لاستخدام مراكز البيانات ولكن حاليا هذه الاستثمارات أصبحت سريعة للغاية نظرا لأهميتها في مختلف القطاعات.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة