الاربعاء, 20 سبتمبر 2017 04:25 مساءً 0 66 0
«بالو ألتو نتوركس» تعزز من قدرات الحماية ضد برمجيات الفدية الخبيثة
«بالو ألتو نتوركس» تعزز من قدرات الحماية ضد برمجيات الفدية الخبيثة

المزايا الجديدة توفر الحماية للعملاء ضد البرمجيات الخبيثة وهجمات الاختراق Ker طرحت بالو ألتو نتوركس®، الشركة الرائدة في تطوير الجيل القادم من الحلول الأمنية، جملة تحديثات على برنامج Traps المتقدم لحماية الطرفيات، والتي من شأنها تعزيز القدرات الحماية الحالية للبرنامج ضد برمجيات الفدية الخبيثة من خلال مراقبة التقنيات الجديدة، وسلوكيات برمجيات الفدية الخبيثة، بهدف التصدي لها ولعمليات تشفير البيانات الناجمة عنها.

وتواصل هجمات برمجية الفدية الخبيثة نموها من جهة التطور والتكرار، حيث تعمل المؤسسات بوتيرة متسارعة لحماية أعمالها من الوقوع ضحية الهجمات القادمة. واستناداً لإحصائيات شركة سايبر سكيوريتي فنتشرز، فإن ، أي أكثر بـ 15 مرة من كلفة الأضرار التي تكبدتها المؤسسات في العام 2015.

ولحماية أعمالها من التهديدات المتنامية لبرمجية الفدية الخبيثة، تعمل معظم المؤسسات على نشر منتجات لوكلاء وبرامج ذات مستويات أمان متعدد على أنظمة طرفياتها، بما فيها برنامج أو أكثر من برامج مكافحة الفيروسات التقليدية. ولا تزال الحماية التي توفرها مثل هذه المنتجات القائمة على التراخيص متراجعة وأبطأ من سرعة تنامي هجمات برمجية الفدية الخبيثة التي بإمكانها التأثير والانتشار في جميع أنحاء المؤسسات في غضون دقائق، مقارنةً بسرعة انتشارها خلال ساعات أو أيام بالنسبة للعميل الذي يستلم تحديثات مرخصة.ويقدم برنامج Traps  حماية فعالة ضد برمجية الفدية الخبيثة، كما أنه يساعد المؤسسات على تجنب خسائر إنتاجية الأعمال المرتبطة بالبيانات التي لا يمكن الوصول إليها. ويعمل برنامج Traps بفعالية عالية على حماية الطرفيات بفضل قدرات منهجية الحماية المتميزة والمتعددة المستويات التي يتمتع بها، والتي تقوم على الجمع ما بين عدة تقنيات دفاعية، ومنع الهجمات المعروفة والمجهولة، قبل أن تصل إلى الطرفيات. ويرتقي الإصدار الجديد من برنامج Traps 4.1 بأمن الطرفيات إلى مستوى أفضل، كما أنه يواصل طرح المزيد من القدرات المبتكرة والمثيرة للإعجاب من أجل التصدي لموجة التهديدات المعاصرة. بالإضافة إلى أن القدرات المتميزة التي يتمتع بها للتصدي لهجمات برمجية الفدية الخبيثة، وسهولة نشره على الأجهزة التي تعمل وفق أنظمة التشغيل ويندوز وماكنتوش، ترسخ من مكانة برنامج Traps كخيار قياسي وضروري لأية مؤسسة جادة فيما يتعلق بتطبيق استراتيجية أمنية عالية المستوى لطرفياتها". 

وقال برايان نورمان، الرئيس التنفيذي لشركة نورلم تيكنولوجي كونسلتينغ إن  هجمات برمجية الفدية الخبيثة ستواصل نموها بوتيرة متسارعة من حيث التطور والتكرار في خضم المستقبل المنظور، وبفضل القدرات الجديدة التي طرحت اليوم من خلال إصدار البرنامج Traps 4.1، فقد أصبح يتمتع بقدرة وقائية أكثر فعالية على وقف هذه الهجمات، وحماية نمط حياتنا المعاصر في ظل العصر الرقمي". 

وأكد  لي كلاريش، الرئيس التنفيذي للمنتجات لدى شركة بالو ألتو نتوركس أنَّ التحديثات الرئيسية التي يتضمنها الإصدار الجديد من برنامج Traps 4.1، تأمين الحماية ضد برمجية الفدية الخبيثة استناداً إلى السلوك: وهو ما يضيف طبقة حماية جديدة ضد البرمجيات الخبيثة لتعزيز القدرات الموجودة مسبقاً، دون الاعتماد على التراخيص أو العينات المعروفة. فمن خلال مراقبة سلوك برمجية الفدية الخبيثة ضمن النظام، وعند الكشف عنها، يقوم برنامج Traps مباشرةً بحجب الهجوم ومنع تشفير بيانات المستخدم النهائي. بالاضافة إلي تعزيز مستوى الحماية ضد استغلال الثغرات الأمنية Kernel Exploit: وهو ما يؤمن الحماية ضد تقنيات استغلال الثغرات الأمنية الجديدة، وتنفيذ الأحمال الخبيثة كالتي ظهرت خلال الهجمات واناكراي WannaCry ونتبتيا NotPeytya التي حدثت مؤخراً، وذلك عن طريق وقف الهجمات المتطورة من البدء بمرحلة التسلل والانتشار.  ويوفر الاصدار الجديد حماية إضافية لقاعدة المستخدمين المتنامية لنظام التشغيل macOS® ضد الهجمات غير المعروفة. 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة