.

الجمعة, 04 أكتوبر 2019 04:24 صباحًا 0 74 0
"يوم هواوي للابتكار بمنطقة الشرق الأوسط" للسنة الرابعة على التوالي على هامش جيتكس 2019

تنظم شركة "هواوي" للسنة الرابعة على التوالي "يوم هواوي للابتكار في منطقة الشرق الأوسط" على مدار يوم كامل خلال "أسبوع جيتكس للتقنية 2019"، وذلك في 7 أكتوبر. وستشهد هذه الفعالية مشاركة خبراء تقنيات المعلومات والاتصالات من القطاعات الحكومية ومجتمع الأعمال والتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط لمناقشة الموضوعات الحيوية الحالية للقطاع المتمثلة بآليات إنجاح مسيرة التحول الرقمي في أسواق المنطقة في ظل الاستفادة من الابتكارات الحديثة والتقنيات الثورية كالجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، وسبل التعاون المفتوح والمشترك بين كافة الأطراف المعنية من القطاعين العام والخاص لبناء النظام الإيكولوجي الشامل والمتكامل للتكنولوجيا في المنطقة الكفيل بالتعامل مع مختلف سيناريوهات الاحتياجات الحالية والمستقبلية للحقبة الرقمية.

 

يتضمن "يوم هواوي للابتكار في منطقة الشرق الأوسط" ثلاث مؤتمرات تشكل الطيف الكامل لأولويات قطاع تقنية المعلومات والاتصالات الحالية في المنطقة: مؤتمر حول إنشاء نظامٍ إيكولوجي لشبكة الجيل الخامس في المنطقة، ومؤتمر حول الاستفادة من تقنيات وحلول الذكاء الاصطناعي المتقدمة، وحلقة نقاشية حول "يوم هواوي للمطورين - دبي 2019"، والذي يركز على بناء نظامٍ إيكولوجي أفضل لشركاء هواوي ومطوريها في المنطقة.

ويأتي "يوم الابتكار" في وقت يقوم فيه كل من القطاعين العام والخاص باستثمارات هامة في البنية التحتية لتقنيات المعلومات والاتصالات، حيث يحتل الابتكار الرقمي الآن موقع الصدارة في العديد من خطط التنمية الوطنية في أسواق الشرق الأوسط، ويُنظر إليه على أنه ركيزة أساسية في تنويع الاقتصادات المحلية، وخلق فرص عمل مستقبلية مع دفع عجلة التنمية المستدامة.

على الصعيد العالمي، تكتسب تقنيات الجيل الخامس زخمًا قويًا في اعتمادها التجاري، حيث تعمل الشبكات على تقديم خدمات الواقع الافتراضي والواقع المعزز وغيرها من خدمات الفيديو فائقة الدقة. وتساهم هذه التجارب والتقنيات بتغيير أنماط سلوك المستهلكين، وفي الوقت نفسه، بدأت القطاعات تحتضن تقنيات الجيل الخامس من خلال تعزيز التحول الرقمي الشامل وتحسين الكفاءة في مختلف القطاعات.

يمتلك الذكاء الاصطناعي على وجه الخصوص القدرة على إحداث تأثير كبير على الصعيد العالمي، حيث تقدر الدراسات المستقلة أنه بحلول عام 2030، يمكن أن يسهم بنحو 16 تريليون دولار في الاقتصاد العالمى، وفي ذلك الوقت يتوقع أن تكون الغالبية العظمى من الشركات قد اعتمدت تقنيات الذكاء الاصطناعي. وتشير التقديرات إلى أن اقتصاد الإمارات العربية المتحدة سيعتمد بنسبة 14% على الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2030، وهو ما سيمثل أكبر حصة من الناتج المحلي الإجمالي في الشرق الأوسط.

ومن ناحية بناء النظام الإيكولوجي الخاص بأجهزة المستهلك والهواتف الذكية مع مختلف الشركاء والمطورين، ستسلط هواوي موبايل سيرفيسيز الضوء على أحدث استراتيجياتها لبناء هذا النظام في المنطقة، بالإضافة لعرض رؤيتها المستقبلية بما في ذلك عرض تجارب جديدة لألعاب وتطبيقات محسّنة، ومنصة لاكتشاف المحتوى المتميز وأدوات أخرى مدعومة من الذكاء الاصطناعي وغيرها، وذلك بهدف تزويد المستخدمين في المنطقة بأفضل ما توفره هواوي من محتوى. 

وقال تشارلز يانغ، رئيس شركة هواوي الشرق الأوسط: "يمثل يوم هواوي للابتكار فرصة لممثلي قطاع تقنيات المعلومات والاتصالات لمناقشة مستقبل هذه الصناعة؛ إذ تعد النقاشات رفيعة المستوى والحوار البناء لفتح مزيد من آفاق التعاون والعمل المشترك محاور أساسية في تطوير الحلول والنظم التي تدعم التقدم المستمر للمجتمعات، وتخدم هدف إنجاح مسيرة التحول وبناء اقتصادات المعرفة في المنطقة. ويتوقع أن يلعب الذكاء الاصطناعي دوراً محورياً خلال السنوات القادمة على هذا الصعيد، وستواصل هواوي تعاونها مع مختلف الجهات العامة والشركاء لتعزيز المميزات التنافسية لمنتجاتها وحلولها من خلال تسخير قدراتها في مجال الذكاء الاصطناعي بهدف تحقيق نتائج ملموسة للعملاء في المنطقة".

ويمكن لزوار معرض "أسبوع جيتكس للتقنية 2019" استكشاف أحدث حلول هواوي والحالات النموذجية العالمية في منصة هواوي الموجودة في الجناح Z2-A10 في قاعة زعبيل 2 بعنوان "بناء عالم ذكي متصل بالكامل". وتشارك هواوي في معرض "جيتكس 2019" برعاية مجموعة من شركائها الرئيسيين، وتشمل قائمة الجهات الراعية "جاب" (GAPP) و"ريدنجتون" (Redington) كرعاة ماسيين، و"إنتبربرايز سيستمز" (Enterprise Systems) و"أوكتا ألفا" (Octalpha) كرعاة ذهبيين.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة